المانيا تصارع الثلوج

Monday, January 14th, 2019

وجهت المستشارة الألمانية  أنجيلا ميركل وكذلك الحكومة الألمانية، الشكر إلى جميع المساعدين الذين يكافحون كتل الجليد الهائلة في منطقة جبال الألب. أصاب تساقط الثلوج القوي والمستمر الحياة العامة بالشلل، وعَزَل الأماكن عن العالم الخارجي. وهناك قيود كبيرة على الطرق والسكك الحديدية.

أدى تساقط الثلوج في بافاريا وبعض مناطق أخرى في منطقة الألب في الأيام الماضية إلى إعاقة حركة المرور ووقوع انهيارات ثلجية عديدة. بعض الأماكن انعزلت تماماً عن العالم الخارجي واستوجب تزويدها بمواد الإعاشة بالاستعانة بمروحيات أو عربات مجنزرة تابعة للجيش الألماني. مئات من السكان معزولون بسبب كتل الجليد. تتأثر الغابات أيضاً بكتل الثلج، حيث أشارت إدارة الغابات البافارية إلى أن الأشجار يمكن أن تهوي أو تنكسر بسبب ثقل الثلوج الشديد، ومن ثم يجب على المواطنين عدم البقاء في الغابة إذا أمكن ذلك خاصة في الجنوب والجنوب الشرقي من بافاريا.

تعمل الشرطة والسلطات وخدمات الإنقاذ والقوات المسلحة الألمانية على نطاق واسع لمساعدة المناطق المتضررة بشكل خاص من تساقط الثلوج بكثافة. ويقوم الجنود وعدة آلاف من المساعدين من فرق الإطفاء والصليب الأحمر البافاري وشرطة مكافحة الشغب ومنظمات أخرى منذ أيام بكسح الثلوج أعلى الأسطح، وإخلاء الطرق وتأمين الأشجار.

المركز الألماني للاعلام