مصارف

هل اقترب موعد اطلاق اليابان لعملة “الين الرقمي”؟

ماهو تأثير كورونا على اطلاق "اليوان الرقمي" الصيني؟

يعود الحديث في الأوساط المالية اليابانية عن “الين الرقمي” وأن البنك المركزي الياباني بات أكثر مرونة، لاصدار عملة رقمية مشفرة بعد أن اعترض عليها لفترة قريبة.

نائب حاكم البنك المركزي الياباني CBDC نفي وجود قرار فوري لدى البنك لاصدار عملة رقمية يابانية، لكنه أكد على” أهمية دراسة كافة الاحتمالات، خاصة مع زيادة الطلب”، وجاء هذا النفي بعد اعلان سابق في ديسمبر الماضي، ذكر وجود مباحثات بين البنك المركزي وبنك التسويات الدولي BIS اضافة لخمسة يابانية، لبحث امكانية اطلاق عملة رقمية يابانية.

مباحثات بين دول كبرى حول العملة الرقمية

وسبق ذلك محاولة فيسبوك اصدار عملة رقمية تحمل اسم “ليبرا” والتي جوبهت باعتراض كبير من قبل الحكومة الأمريكية، ابتداء من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصولاً إلى وزير الخزانة ستيفن منوشن، لاعتبارات أمنية، لاحتمال تتسلل أموال الإرهاب وغسل الأموال عبر هذه العملة.

اذا، العملة الرقمية اليابانية مازالت قيد البحث لكن بات اليوم على نار أكثر سخونة مقارنة بالفترة الماضية، والأمر يتطلب المزيد من البحث على المستوى المحلي والدولي بعد الحديث عن مشاورات قادمة بين البنك المركزي الياباني وبنك التسويات الدولي اضافة للبنوك المركزية في كندا وبريطانيا والاتحاد الأوروبي  وسويسرا.

هل يعجل كورونا بإطلاق “اليوان الرقمي”

العملة الرقمية المشفرة ورغم تزايد التعامل بها على المستوى العالمي، الا أن اعتمادها كعملة مشروعة من قبل الدول مازال محدوداً، بل أنها تواجه بالمنع في معظم دول العالم،  لذا فان اطلاق دولة ذات اقتصاد كبير ومؤثر عالمياً يساهم في انتشار أوسع وأسرع، ويعلن شرعيتها، ويبدو أن العالم ينتظر من الدولة الأكثر جرأة بين الاقتصادات الكبرى لاطلاق هذه العملة.

وكانت الصين المرشح الأهم على هذا المستوى، حيث بدأت البحث في اطلاق “اليوان الرقمي” منذ العام 2014 وزادت احتملات اقتراب موعد الاطلاق العملة الصينية المشفرة ليوازي مشروع الحزام والطريق، ولكن شكوكاً بدأت تثار حول مصير هذا المشروع بعد فيروس كورونا، بينما يرجح أن يتسبب كورونا بتسرع اعتماد “اليوان الرقمي” لسهولة استخدامه في جميع الظروف.

الوسوم
 المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق