بزنس و فخامة‎

رولز-رويس تزين مقصورتها بوردة “روز فانتوم”

اتخذت رولز-رويس وردة بيضاء لتكون جزءاً من تصاميمها، وتنمو وردة “فانتوم روز”، في فناء دار رولز-رويس في جودوود، غرب ساسكس.

 صُمِّمت هذه الوردة كمصدر إلهام حصري لرولز-رويس، ولا يمكن العثور عليها سوى في فناء المركز العالمي للتميّز في الصناعة الفارهة.

روز فانتوم في مقصورة رولز-رويس
-روز -فانتوم- في- مقصورة رولز-رويس

قام اختصاصي الورود البريطاني فيليب هاركنس صاحب شركة هاركنس للورود الحائزة على عدة جوائز، بزرع وردة فانتوم روز خصيصاً لفريق بيسبوك للتصميم الحصري في رولز-رويس.

تعيش فانتوم روز في تربة خاصة إلى جانب أزهار الخزامى قرب البرك الرقراقة المجاورة لمصنع السير نيكولاس غريمشو الحائز على جوائز مرموقة.  وهكذا يتسنّى للعاملين والمصمّمين في رولز-رويس التمتّع بمشاهدة الورود الرائعة أثناء العمل عبر نوافذ زجاجية تمتدّ من الأرض إلى السقف.

تمتاز فانتوم روز بلون أبيض كريميّ وحجم كبير بحيث تتشكّل 50 بتلة لكل وردة وتفوح بعطر أخاذ يأسر الحواس في مرحلة الإزهار الكامل. وعلى حدّ تعبير هاركنس، يمكن اعتبارها وردة إنجليزية بامتياز استغرق تطويرها ثماني سنوات من العمل الدؤوب والنابع من القلب.  كما عبّر قائلاً: “هذه الوردة قادرة على أن تأسر انتباهك. فهي الجَمال بعينه إذ تناشد الحواس بعطرها الزكي ولمسة بتلاتها الناعمة أو أشواكها القاسية. كما تخاطب أحاسيسنا وترمز إلى الحبّ السامي وتتغلغل بين كلمات أشهر الأبيات الشعرية. كيف يمكن لوردة بسيطة أن تفعل كل ذلك؟ تقدّم الوردة التي تم تصميمها لرولز-رويس كلّ ما سبق ذكره. فراقبوها تتبرعم بأبهى حللها وتمتعوا بفيض التجارب التي تقدّمها بفضل كرم الطبيعة وتنوّع أشكالها المتجسّد في وردة واحدة.”

في العام 2017، ظهر تصميم فريد للوردة في غاليري فانتوم. وقد تمّ إبداع الغاليري كقطعة أساسية من التصميم الداخلي إذ يوفر الغاليري مساحة زجاجية فريدة على طول الواجهة الأمامية للمقصورة تسمح للعملاء في عرض إبداعات وتصاميم وأفكار مصممة حسب طلبهم.

تمّ نقل سيقان الوردة جواً إلى بافاريا، جنوب ألمانيا بانتظار تفحّصها من قبل حرفيين مهرة من شركة صناعة الخزف الشهيرة عالمياً Nymphenburg. كما تمّت دراسة هذه الوردة في مختلف مراحلها، من ظهور أولى براعمها وحتى إزهارها بالكامل، قبل أن يتم تصميمها يدوياً للغاليري باستخدام أفضل أنواع الخزف الأبيض والأسود لدى الشركة على الإطلاق. استمرّت عملية التطوير وحدها ثلاثة أشهر من أجل تحقيق مستوى عالٍ من الدقة يحاكي وردة فانتوم روز الأصلية.

الوسوم
 المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق