بزنس و فخامة‎

مزايا ساعة Excalibur Diabolus in Machina من روجيه دوبوي

طرحت روجيه دوبوي احدث اصداراتها ساعة Excalibur Diabolus in Machina مهارة حرفيّي الماضي والتقنيات الحديثة.

ساعة لهواة الأناقة والحداثة

تتخطّى Excalibur Diabolus in Machina حدود التأنّق وتقدّم تجربةً مترفة، وفق إتقان في الإنتاج حيث تحمل دمغة جنيف من جهة وتصميم متميّز من جهةٍ أخرى.

كنوز الساعة

حافظ صانع الساعات العريق على كنزه وهو معيد الدقائق، الذي قام بنفسه بتصميم الخطوط الأولى لهذا التعقيد منذ من إنشاء مصنعه.

تسمح هذه التقنية بقراءة الوقت بواسطة زرّ يقوم بتشغيل رنّةٍ ذات نغمات منخفضة للساعات وأخرى مرتفعة للدقائق ويستعمل النغمتَين للإشارة إلى ربع الساعة.

يتميز قرص الساعة برقم روماني في موقع الساعة الحادية عشر. ويحمل هذا القرص الكلمات التالية- ساعات وربع ساعات ودقائق – وهو يبدأ بالدوران ما إن يتمّ تشغيل معيد الدقائق، فيشير بطريقة بصرية إلى الفواصل الزمنية التي ترنّ.

يسمح مؤشر وظيفة لحامل الساعة بأن يعرف فوراً ما إذا كانت ساعته في وضع “التعبئة اليدوية” أو “ضبط الساعة” بواسطة رافعة.

وصممت التروبيون للتعويض عن آثار قوة الجاذبية على مسار العقارب، تشكّل التوربيون المكوّن المكيانيكي الذي تتواصل بفضله الساعة مع ساعة الكَون.

دقائق بنغمة موسيقية

اختارت دار روجيه دوبوي ضبط معيد الدقائق حسب نغمة الفاصل الموسيقي الشهير Diabolus in Musica  تمّ ضبطه هنا على درجتَي دو وصول منخفض.

الوسوم
 المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق