تجارة

الرياض تستقبل قمة قادة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

مخاوف من تراجع أرقام المبيعات مع انكفاء السواح الصينيين

 تستقبل العاصمة السعودية الرياض، “قمة قادة التجزئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”. يومي 10 و11 فبراير 2020، وسط تراجع واضح في مبيعات أسواق التجزئة، على مستوى دول الخليج بنسب متفاوتة.

ورغم نمو التجارة الإلكترونية، مدفوعاً بتزايد انتشار الوسائل التقنية، واتساع شريحة الشباب الذين يشكلون النسبة الأكبر من سكان المنطقة.

  ثامر الحربي، رئيس شركة مايكروسوفت العربية، المشارك في القمة، يشير الى أن التحوّل الرقمي يساهم في تغيير ملامح العديد من القطاعات على مستوى العالم، وعلى وجه الأخص قطاع التجزئة الذي يحمل إمكانيات نمو هائلة في المجال الرقمي.

وأشار مادهور ميهرا، رئيس قسم مبيعات التجار والعملاء الجدد لدى شركة ’فيزا‘ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،الى العوامل الرئيسية لزيادة الطلب على وسائل الدفع الرقمي تعود لارتفاع معدل استخدام الهواتف الذكية بين جيل الألفية الراغب بالحصول على تجارب تسوق غير تقليدية.

وتسود بعض أسواق التجزئة الخليجية، مخاوف جدية من تأثير انتشار كورونا على حركة التسوق خاصة في ظل انكفاء واضح للزوار الصينين الذين يشكلون حصة يصعب تجاهلها من نسبة المبيعات،

بعد أن سجلت أعداد السياح الصينيين أرقاماً متزايدة في دبي وأبوظبي مثلاً، الأمر الذي عزز تجارة التجزئة خاصة في قطاع التجارة الفاخرة.

الوسوم
 المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق