طيران وسياحة

الجيل الخامس تحدث ثورة في قطاع الطيران والسفر

يمتد تأثير شبكات الجيل الخامس الى المطارات وشركات الخطوط الجوية والمسافرين، خاصة مع تزايد الانفاق على تطبيقات الشبكة حيث وصلت إلى 0.2 مليار دولار على قطاع الطيران عام 2019.

كما يتوقع أن تصل قيمة هذه التطبيقات إلى 4.2 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026، وبفضل السرعة الفائقة لشبكات الجيل الخامس في تبادل المعلومات، يمكن توقع التأثير الكبير الذي ستتركه على كل مايتعلق بقطاع السفر.

وحددت شركة “سيتا”  6 توقعات، بعد سلسلة من التجارب التي شملت شبكات الجيل الخامس في عدد من المطارات من بينها مطار جاتويك لندن ومطار داشينغ الدولي الجديد في بكين.

  1. تقنيات إنترنت الأشياء وقدرة هائلة على التشغيل الحركة

ستنتشر استخدام الشبكة  في المطارات، سيكون من الممكن تطبيق فكرة الاتصال الذكي بين جميع الأجهزة المتوفرة. وغالباً ما يترافق استخدام تقنيات إنترنت الأشياء مع الحاجة لإدارة أعداد متزايدة من العناصر، وبالتالي إدارة البيانات. ويمكن لشبكات الجيل الخامس أن تدير مليون جهاز في كل كيلومتر مربع. 

وتسمح الشبكات الجديدة إمكانية تدفق كميات أكبر من البيانات، وتساعد على عمليات تشغيلية أسرع وأكثر كفاءة في المطارات. وبتسهيل وتعزيز التعاون الفاعل بين المطارات، وشركات الطيران، ومزودي خدمات المناولة الأرضية، ومديري الحركة الجوية، وأصحاب الامتيازات.

  1. تطبيقات الذكاء الاصطناعي والجيل الخامس لخدمة أفضل للنقل الجوي

ستساهم تقنيات الذكاء الاصطناعي المتصلة عبر شبكات الجيل الخامس في حل الكثير من المشاكل الرئيسية في المطارات والمعابر الحدودية. وستصبح المطابقة البيومترية بين المسافرين وأمتعتهم عملية بسيطة للغاية. وستكون تقنيات الذكاء الاصطناعي قادرةً على تحديد علامات الاحتكاك والثنيات والخصائص المادية للتمييز بين الحقائب المتطابقة ومطابقتها مع المسافر الصحيح. 

وبتطبيق الذكاء الاصناعي يمكن مسح مناطق بوابة الصعود بشكل مستمر، وتقديم التنبؤات الذكية حول مشاكل السعة المتعلقة بالأمتعة المحمولة باليد، واتخاذ الإجراءات المناسبة قبل الصعود إلى الطائرة. 

  1. كفاءة تشغيلية أفضل وزيادة الإيرادات وخفض التكاليف

 سيتم الاستفادة من البيانات الناتجة عن تقنيات إنترنت الأشياء وشبكات الجيل الخامس فرصاً كبيرة لشركات الخطوط الجوية والمطارات على صعيد تحقيق

 وستكون جميع أصول المطار متصلةً، ما يسهم في تعزيز كفاءة مراقبة هذه الأصول وتحسين استخدامها بكل سهولة ويسر.

  1. “مراكز بيانات الطيران” لتشغيل وصيانة أفضل للطائرات

توفر الشبكة للجيل القادم من الطائرات إمكانية تبادل كميات كبيرة من البيانات في المطارات وبفضل سرعة تحليل البيانات يمكن إجراء أعمال الصيانة الاستباقية، وتحسين زمن إعداد الطائرات والالتزام بمواعيد المغادرة، بالإضافة إلى تحسين تجارب العملاء. 

  1. مطارات بقدر تحكم أفضل

توفر الأطياف الترددية للشبكة ستتمتع المطارات بقدرة أكبر على التحكم بجودة الخدمة في مساحاتها الخاصة والعامة، حيث ستجمع بين شبكات الجيل الخامس وشبكة الإنترنت اللاسلكية بهدف إنشاء تجربة متنقلة سلسة مع قابلية اتصال مستمرة.

6.المسافر الرقمي مفهوم أكثر واقعية

سيتم تزويد المسافرين بخدمات الواقع المعزز في الوقت الحقيقي والخدمات المتنقلة المخصصة، ستوفر المطارات للمسافرين المعلومات التي يحتاجونها، كتحميل الافلام خلال ثوان ومتابعة الأحداث الرياضية بسرعة فائقة.

الوسوم
 المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق